%d8%ae%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ac%d8%b3%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%b9%d9%8a%d8%a9

حكمت محكمة سعودية اليوم الثلاثاء، بالإعدام على 15 سعوديا ( شيعيا ) أدينوا بتهمة التخابر مع إيران في خلية ضبطت في المملكة وتضم 30 سعوديا وإيراني واحد وأفغاني واحد.

ووفقا لما نقلت «سكاي نيوز»، قضت المحكمة بأحكام تعزيرية بالسجن تصل إلى 25 عاماً في حدها الأعلى و6 أشهر في الحد الأدنى على 15 آخرين.

وجاء الحكم ببراءة شخصين هما مواطن سعودي ومقيم أفغاني، بينما حكم على الإيراني بالسجن 4 أعوام.

واحتجز أفراد الخلية في 2013 بتهم التجسس لحساب إيران، وبدأت محاكمتهم في فبراير. 

علما ان السعودية لم تقدم دليلا ماديا ملوسا واحدا على صحة إتهامها لإفراد الخلية ، فيما عاملت المتهمين بصور بعيده عن الإنسانية وحقوق الموطنة ، حيث كان الإغلب منهم يتوقع صدور حك الاعدام بحقه منذ اللحظات  الأولى لاعتقاله لأسباب طائفية صرفه.

Facebook Comments